تعرف على أنواع الجروح وكيف تتعامل معها

A+AA-
جدول التنقلاخفاء
مرحبا بكم في موقع سبيل العلم ، في هذا المقال، سنتحدث عن أنواع الجروح وكيفية التعامل معها. تابعونا. 
نتعرض في حياتنا اليومية الى الكثير من الحوادث، وفي الكثير من الأحيان نصاب بجروح، منها ما هو بسيط لا نلقي له بالا، ومنها ما يسبب لنا القلق، فلا نستطيع التعامل معه ولا إسعافه بسبب التوتر الذي يسببه لنا الألم أو مظهر الدماء.
سنتطرق لأنواع الجروح، وطريقة التعامل معها، و نتعرف على ما هو خطير منها، وما هو عادي.
أنواع الجروح


أنواع الجروح

تنقسم الجروح إلى نوعين رئيسيين مغلقة ومفتوحة وتنقسم المفتوحة إلى عدة أنواع.

الجروح المغلقة

هي تلك التي تحدث نتيجة لاصطدام شديد بين مكان الاصابة وجسم ما دون تمزق في الجلد، لكن يحدث تمزق في الأنسجة الداخلية بالإضافة إلى نزيف تحت الجلد بسبب تمزق الأوعية الدموية، يحتاج هذا النوع من الجروح إلى تعامل خاص يختلف عن التعامل مع الجروح المفتوحة.

الجروح المفتوحة

وهي الأكثر انتشارا تنقسم إلى عدة أنواع نذكر منها:

السحجات

أو الكشوط الجلدية وهي حدوث كشط في سطح الجلد نتيجة الإحتكاك بسطح خشن أو سطح الأرض مثلما يحدث كثيرا مع الأطفال.

الجروح السطحية

وهي الجروح التي تحدث في الطبقات الخارجية للجلد، تتميز بقلة النزيف لقلة الأوعية الدموية في الجزء العلوي للجلد، تحدث هذه الجروح بشكل دائم ولجميع الأشخاص أثناء ممارسة الأنشطة اليومية أو الرياضة.

الجروح القطعية

وهي أعمق من النوع السابق، حيث تحدث الآلة الحادة المسببة للجرح كالسكين وقِطَع الزجاج في قَطْع  طبقة كبيرة نوعا ما من الجلد، حيث تصل للطبقات الداخلية التي تحتوي على الكثير من الأوعية الدموية، تتسبب هذه الجروح في نزف الكثير من الدم لكن بعد 20 دقيقة من النزيف يصبح الأمر خطيرا.

الجروح الثقبية

وهي الجروح التي تسببها المسامير والأشياء المشابهة له، حيث يخترق المسمار طبقات الجلد بحيث يحدث ثقبا قد يصل إلى طبقة متقدمة من الجلد يمكن أن يحدث هذا النوع من الجروح نزيفا داخليا.

جروح الطلقات النارية

مثل سابقتها تتسبب في نزيف داخلي في أغلب الحالات بسبب إختراق الرصاصة  طبقات متقدمة جدا من الجسم، كما يمكن أن تدخل الرصاصة من مكان ما وتخرج من مكان آخر.

الجروح البتريّة

وهي التي يحدث فيها إنفصال عضو ما أو جزء منه عن الجسم، تحدث هذه الجروح نتيجة تدخل قوة كبيرة خارجية، ومن الممكن في بعض الحالات أن يتم إستعادة الجزء المبتور عن طريق عمليات جراحية.

طريقة التعامل مع الجروح

تسبب الجروح ألما تتفاوت شدته حسب نوعيتها، لكن الأخطر من الألم هو النزيف لذا علينا أن نتعامل بحكمة إذا ما أصيب أحدهم بجرح أو أصبنا نحن شخصيا.

التعامل مع الجروح المغلقة

نحتاج في التعامل معها إلى الثلج أو الماء البارد حيث نقوم بعمل كمادات باردة لمدة خمسة عشر دقيقة، وفحص المصاب جيدا للتأكد من عدم حدوث كسور، و بالطبع لا بد من زيارة الطبيب في حالة الإصابات الخطيرة.

التعامل مع الجروح المفتوحة

  • نقوم بغسل الجرح بالماء ومن ثم علينا أن نركز على وقف النزيف قبل كل شيء، وذلك بالضغط على الجرح مباشرة.
  • رفع العضو المصاب لتقليل النزيف.
  • بعدها نقوم بوضع ضماد للجرح، بعض الجروح البسيطة لا تحتاج إلى ضماد.
  • علينا أن نحافظ على جفاف الجرح وتجنب لمسه باليد المجردة في الأيام الأولى.
  • وأيضا علينا تجنب تناول الأسبرين لأنه قد يبطىء من عملية التعافي.
  • في الجروح البترية علينا الإحتفاظ بالجزء المبتور بسرعة شديدة في شاش نظيف وجاف وغير مبلل،وعلينا تجنب تنظيف الجزء المبتور، ثم وضع الشاش في كيس بلاستيكي ووضعه فوق سطح من الثلج وليس غمره فيه، وبعدها نقله مع المصاب إلى المستشفى بأسرع وقت ممكن.

خاتمة

وفي الختام نود أن ننوه لضرورة زيارة أقرب مستشفى أو مستوصف في حال عدم توقف النزيف أكثر من 15 دقيقة ، وإذا كان الألم شديدا أيضا، فاستشارة الطبيب أو الممرض تنقذنا من عدة مشاكل، وكذلك نوصي بشدة بعدم إزالة أي أداة دخلت في الشخص ولم تخرج ومحاولة تثبيتها حتى الوصول إلى المستشفى لأن نزعها قد يسبب أخطارا كبيرة.