الرضاعة الطبيعية وفوائدها

A+AA-
جدول التنقلاخفاء

مرحبا بكم في موقع سبيل العلم ، في هذا المقال، سنتحدث عن الرضاعة الطبيعية وفوائدها المتعددة وأهميتها للطفل والأم. 
يفكر الوالدان دائما في تقديم أفضل الأشياء لأبنائهم، وأول ما يفكران به هو التغذية، في وقتنا الحالي أصبح الكل يعرف أن الرضاعة الطبيعية هي أفضل غذاء للرضيع في أشهره الأولى، غير أن بعض الأمهات يتخوفن منها و يظنون أنها صعبة للغاية، فيلجأون للرضاعة الصناعية لعدة أسباب.
في هذا المقال سنوافيكم بالكثير من المعلومات حول الرضاعة الطبيعية لأنه من المفيد جدا القراءة عنها والبحث حولها.
الرضاعة الطبيعية


فوائد الرضاعة الطبيعية

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

تعتبر الرضاعة الطبيعية أفضل غذاء للرضيع،كما أنها مفيدة للأم بشكل كبير، حيث تشير الدراسات إلى أن الرضاعة الطبيعية:
تقي الأم من الإصابة بإكتئاب ما بعد الولادة إلى حد كبير، وذلك لأن إطلاق الهرمونات أثناء الرضاعة يزيد من + رابطة الأمومة التي تجعلها تشعر بالسعادة والحب الكبيرين، كما أن توفيرها غذاء كامل وكافي لرضيعها يشعرها بالثقة. فقدان الوزن ما بعد الولادة: تساعد الرضاعة الطبيعية الأم على فقدان الوزن بعد الولادة، فالأم المرضع تحرق تقريبا 80 سعرا حراريا لكل 100 ميليليتر من الحليب الذي يتناوله الرضيع. تساعد على الوقاية من سرطان المبيض وسرطان الثدي.

فوائد الرضاعة الطبيعية للرضيع

فوائد الرضاعة الطبيعية للرضيع لا تعد ولا تحصى، أهمها:
الرضاعة الطبيعية غذاء كامل ومتوازن يوفر حاجيات الرضيع بكل ما يتناسب له، فهو مخصص له وحده.
  • حليب الأم يتميز بتغيير مكوناته بين رضعة وأخرى حسب ما يناسب الرضيع واحتياجاته، إنها معجزة ربانية بحق.
  • عدم احتياج الطفل للماء مع الرضاعة الطبيعية: ينصح جل الأطباء الأمهات اللاتي يرضعن أطفالهن طبيعيا بعدم إعطائهم الماء طالما يقمن بإرضاعهم رضاعة حصرية، فهي تلبي حاجياته للغذاء والماء معا.
  • الرضاعة الطبيعية تعزز جهاز الرضيع المناعي، حيث أنها تساعد جسمه على إنتاج الكريات البيضاء.
  • حليب الأم سهل الهضم جدا إذا ما قارنناه بالحليب المصنع مخبريا.
ومن هذا المنطلق: يمكننا القول أن الرضع الذين يتحصلون على رضاعة طبيعية أصحاء أكثر بكثير من غيرهم الذين يتحصلون على رضاعة صناعية.

دراسات حول الرضاعة الطبيعية

  1.  تشير دراسة أعدها باحثون بجامعة فيرجينيا الأمريكية أن الرضاعة الطبيعية تخفض احتمالات إصابة الرضيع + بمتلازمة الموت المفاجىء إلى النصف.
  2. كما أفادت دراسة أخرى نشرت مؤخرا في مجلة لانسيت البرازيلية أن الأشخاص الذين تحصلو على رضاعة طبيعية في صغرهم يتمتعون بذكاء أكبر بكثير من أولائك الذين لم يتحصلوا عليها.
  3. كما نشرت منظمة الصحة العالمية مقالا لها على موقعها الإلكتروني توصي فيه بشدة الأمهات أن يقمن بإرضاع أطفالهن لأطول فترة ممكنة، وأشارت في ذات المقال إلى أن الرضاعة الطبيعية تقي من الأمراض المعدية والمزمنة ومن الأوبئة أيضا، كما أكدت على أنها تقي الأم من السرطان المبيضي وسرطان الثدي.

حكم إرضاع الطفل في الإسلام

أما عن ديننا الإسلامي فلا خلاف بين فقهائه وعلمائه في وجوب إرضاع الأم لطفلها مادامت قادرة على ذلك ومادام في حاجة للإرضاع.
وقد قال الله عز وجل"والوالداتُ يرضعن أولادهنَّ حولينِ كاملينِ لمنَ اراد أن يُتمَّ الرضاعة" سورة البقرة'233'.

تجربتي كأم

كأم كانت تجربتي مع الرضاعة الطبيعية رائعة جدا، هي عملية سهلة، لكن ليس دائما من المؤكد أنني مررت بعدة صعوبات لكنها عموما تجربة ممتعة.
في اليوم الأول كنت جد متحمسة لإرضاع طفلي، حملته بكل حب وأرضعته كانت العملية مؤلمة جدا، لكن كمية الحب و الشعور بالأمومة لا توصف، أما عن الألم زال تماما بعد يومين فقط، بالنسبة للذين يقولون رضيعك يبكي كثيرا لأنه لا يشبع،حليبك لا يكفي،لا يمكنك إرضاعه لأنك مرهقة...كنت أتجاهلهم تماما ،لقد كنت مصرة على إرضاعه لأن ديننا يحث على ذلك ويعتبره حقا من حقوق الرضيع،كنت أستعين على ذلك بالتغذية الجيدة و بتناول الأطعمة التي تساعد على إدرار الحليب، كما أن كل الأبحاث تشير إلى أن حليب الأم أفضل من جميع النواحي للرضيع، كما أنه يلبي إحتياجاته وفق ما يحتاج إليه عكس الحليب الإصطناعي، فهو مخصص لجميع الفئات، أي أم واعية تعلم جيدا أن لا مجال للمقارنة بين الرضاعة الطبيعية و الصناعية.

كنت في كل مرة أرضع صغيري أرى في عينيه نظرة عجيبة تحمل في طياتها الكثير تجعلني أشعر بسعادة لا توصف، للرضاعة متاعب حقا، لكنها تزول بنظرة بريئة وضحكة مشاكسة من طفلك،لذا فأنا أنصح كل أم أن ترضع طفلها طبيعيا، وأن لا تستسلم للكلام السلبي من المحيط، كما أنصح الأمهات بالبحث و التثقف حول فوائدها بالنسبة لها أولا وبالنسبة لرضيعها.

مواضيع مشابهة