عليك أن تفرق بين الثعلبة و السعفة

A+AA-
جدول التنقلاخفاء
مرحبا بكم في موقع سبيل العلم ، في هذا المقال، سنتحدث عن مرضين منتشرين متشابهين جدا، ويخلط الكثير من الناس بينهما، وهما: الثعلبة والسعفة . 
    الأمراض الجلدية شيء مزعج بالنسبة للكثير من الأشخاص ويؤثر على نفسيتهم بشكل سلبي للغاية، وفي الكثير من الأحيان يصعب تحديد طبيعة المرض بدقة، سنتطرق هنا لمرضين غير خطيرين ومتشابهين كثيرا، السعفة و الثعلبة .
سعفة الرأس مرض منتشر كثيرا في مجتمعاتنا عند الأطفال خاصة، فما أن ترى أم بقعة غريبة الشكل وخالية من الشعر في رأس طفلها حتى تصاب بالذعر، خوفا من أن يعدي المحيطين به لأن السعفة مرض معدي بشدة، على عكس الثعلبة فهو غير معدي أبدا.
في هذا المقال سنتطرق لتعريف مرض الثعلبة و كذلك مرض سعفة الرأس والفرق بينهما وأسباب حدوثهما والكثير من المعلومات عنهما.

تعريف الثعلبة

    مرض الثعلبة صنفه الباحثون من أمراض المناعة الذاتية، حيث يقوم الجسم عند الإصابة به بمحاربة بصيلات الشعر مما يتسبب بسقوطه في مناطق معينة من شعر الرأس، ويحدث ذلك أيضا في أماكن عدة كالجفون مثلا، وفي حالات نادرة يتسبب مرض الثعلبة في سقوط الشعر كاملا.
الثعلبة والسعفة

تعريف سعفة الرأس

    السعفة هي عبارة عن فطريات تنتقل بسرعة من شخص لآخر، كما تنتقل من بعض الحيوانات كالقطط والكلاب، يصاب بها الأطفال في معظم الأحيان، وتصيب البالغين أيضا، سببها العدوى كما ذكرنا سابقا، أي أنها تنتقل عبر الأحتكاك المباشر بين الأطفال أو إستعمال أدوات ملوثة بهذه الفطريات كالمشط، وتنتقل بسبب الإحتكاك بالحيوانات الأليفة المصابة واحتضانها وتدليلها.
     تظهر السعفة على شكل دائرة و حافة مرتفعة متقشرة على الجلد عموما تكون رمادية اللون على الجلد الذي لونه غامق وحمراء اللون على الجلد الذي لونه فاتح، تنتشر في كل مناطق الجسم دون استثناء، وتسبب حكة شديدة، لكنها غير خطيرة و تشفى عن طريق الأدوية والأعشاب أيضا.
الثعلبة والسعفة



أسباب مرض الثعلبة والسعفة

أسباب مرض الثعلبة

    لحد الساعة لم يجد الأطباء سببا واضحا لمرض الثعلبة لكنهم رجحو بعض المسببات نذكر منها:
  • العامل الوراثي: للوراثة دخل في ذلك حسب رأي الأطباء  فهم يرجحون أنها محمولة على الجينات.
  • العامل النفسي: كما أن للعامل النفسي دخل كبير في الإصابة بهذا المرض.  
  • العامل البيئي: ويعتبر الأطباء أيضا أن هناك عوامل بيئية تسبب الثعلبة.

أسباب مرض السعفة

    السعفة مرض معدي كما أشرنا سالفا، سببها فطريات مجهرية تنتقل بطرق مختلفة نذكرها كالتالي:
  • من شخص لآخر: تنتقل الفطريات من شخص مصاب لشخص سليم عبر الإتصال المباشر أو عبر استخدام أغراض الشخص المصاب كالمشط.
  • من حيوان أليف لشخص: وذلك عبر لمس الحيوان مباشرة كالقطط والكلاب أو الإشتراك في مكان الجلوس والنوم.
  • من التربة إلى الشخص: نادرا ما تحدث هذه الحالة، إذ من الممكن أن تحتوي التربة على الفطريات المسببة للسعفة.

الفرق بين الثعلبة والسعفة

    كلاهما مرض جلدي غير خطير ويتسبب في سقوط الشعر، لكن يقع خلط كبير بينهما، سنوضح لكم الفرق في الجدول الموالي: 

 

الثعلبة

السعفة

 العدوى

غير معدِِ إطلاقا

 مرض معدِِ وبشدة

 الأسباب

 عدوى فطرية

 غير واضح تماما

 الفئة الأكثر عرضة

تنتشر غالبا بين من هم فوق عمر الثلاثين وتنتشر بين النساء أكثر منها عند الرجال

  تنتشر بين الأطفال أكثر بكثير منها عند البالغين

 الشكل

 تكون الثعلبة على شكل بقع صلعاء ملساء الملمس

  شكل السعفة كقشور خشنة ذات لون رمادي أو أحمر


طرق الوقاية من السعفة

     بما أن سبب حدوث مرض الثعلبة غير واضح تماما فمن المؤكد أن طرق الوقاية منه لا يمكن تحديدها.
وبما أن السعفة سببها فطريات شديدة العدوى فمن الصعب جدا منعها، وبالتالي لا يسعنا إلا أن نقول
  • نبهوا أطفالكم لعدم الإتصال المباشر بزملاءهم في المدارس.
  • الابتعاد عن الحيوانات غير النظيفة.  
  • عدم مشاركة الأشخاص أشياءهم الخاصة.
  • الإستحمام الدوري والتنظيف و الإبتعاد عن الرطوبة.

مواضيع مشابهة